وزارة التعليم تعلق الدراسة إلى 5 أغسطس المُقبل

وزارة التعليم تعلق الدراسة إلى 5 أغسطس المُقبل
أعلنت وزارة التربية والتعليم بحكومة الوحدة الوطنية، تعليق الدراسة في كافة المؤسسات التعليمية التابعة لها إلى 5 أغسطس المُقبل، حفاظاً على صحة الطلاب والمعلمين وحرصاً على سلامتهم وأسرهم. جاء ذلك خلال الاجتماع الذي ضم وزير التربية والتعليم موسى المقريف مع رئيس وأعضاء اللجنة الاستشارية العلمية بالوزارة، ومُدير المركز الوطني لمُكافحة الأمراض بدر الدين النجّار، لبحث الوضع الوبائي في ليبيا، وبالأخص المؤسسات التعليمية التابعة للوزارة. واتفق المجتمعون على على عقد اجتماع الأربعاء المُقبل لتقييم الوضع الوبائي في عموم البلاد، من أجل اتخاذ قرارا بعودة الدراسة وإجراء الامتحانات أو الاستمرار في تعليق الدراسة، مشددين على ضرورة الالتزام بتطبيق الإطار الوبائي، وتوزيع الأدلة التوعوية والبروتوكول الصحي على كافة المؤسسات التعليمية. وثمن المقريف جهود اللجنة الاستشارية العلمية بالوزارة في متابعة اِلتزام 4300 مؤسسة تعليمية في جميع أنحاء البلاد بالإجراءات الاحترازية، موضحاً أن اِخضاع الخطة الدراسية إلى التغييرات أمراً ممكناً طالما أن الأمر يتعلق بصحة كافة أركان العملية التعليمية. ولم يُخْفِ مدير مركز مُكافحة الأمراض بدر الدين النجار، سرعة انتشار فيروس كورونا المتحور الهندي "دلتا"، مُشدداً على أهمية كسر سلسلة حلقة الفيروس باستخدام التطعيمات على نطاق واسع ووقف جميع التجمعات وحركة تنقل المواطنين لما تسببه من مخاطر في انتشار الوباء. وشهد الاجتماع تفاعل أعضاء اللجنة الاستشارية العلمية بالوزارة عن المناطق الوسطى والجنوبية والشرقية عبر الدوائر المغلقة، لتعذر حضورهم ومشاركتهم في الاجتماع.
اطلع أيضا