الدبيبة يشارك في أعمال الاجتماع الموسع لمراقبي التربية والتعليم بكافة البلديات

منذ شهر
أخبار الحكومة

شارك رئيس الوزراء عبدالحميد الدبيبة، اليوم الأربعاء، في أعمال الاجتماع الموسع لمراقبي التربية والتعليم بكافة البلديات، بحضور وزير التربية والتعليم "موسى المقريف" ، ووكلاء الوزارة، ومديري المصالح، والمراكز والإدارات ولمكاتب بالوزرة، ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء.

 

وفي الكلمة لافتتاحية للاجتماع الموسع، أكد وزير التربية والتعليم أن حكومة الوحدة الوطنية ساهمت في انتظام العملية التعليمية من خلال الاهتمام بالمعلم في كافة الجوانب، وانطلاق مشروع "مدارس المستقبل" عبر تنفيذ 500 مدرسة في مرحلته الأولى.

 

وسيساهم المشروع في تنفيذ برنامج اليوم الدراسي الواحد، والقضاء على المدارس المتهالكة، ومدارس الصفيح المنتشرة في مناطق كثيرة من بلادنا.

وفي كلمة لرئيس الوزراء، أكد خلالها أهمية توحيد العملية التعليمية في بلادنا من خلال حضور مراقبي التربية والتعليم من كافة البلديات.

 

مؤكداً أن الشريحة الأولى التي استهدفها جدول المرتبات الموحد هي شريحة المعلمين؛ تقديرا للمعلم، وتعبيراً عن قيمته في المجتمع.

 

إلى جانب انطلاق مشروع مدارس المستقبل، والذي سيساهم في تطوير العملية التعليمية من خلال وجود بيئة تعليمية في مدرس نموذجية، مؤكدا على ضرورة الاهتمام بالرعيل الأول من القطاع، وتقديم كافة المزايا لهم، وإعطاء الفرصة للعناصر الشابة من التربويين لضخ دماء جديدة في القطاع.

 

وقدم وكيل وزارة التربية والتعليم لشؤون المراقبات موقفاً عاماً حول سير الدراسة بالفصل الدراسي الأول من العام الدراسي الجاري، موضحاً فيه السلبيات والإيجابيات التي واكبت الفصل الدراسي.

 

مؤكداً على ضرورة الاهتمام بخريجي كليات التربية، وإعطاء فرص لهم، من أجل أن يكون المعلم التربوي هو الأساس في العملية التعليمية.

 

وتستمر أعمال الاجتماع الموسع خلال يومي (27 – 28) من ديسمبر لمناقشة عدد من الملفات المهمة، أهمها تقرير التفتيش التربوي والملاك الوظيفي للمؤسسات التعليمية، وآلية سد العجز من المعلمين، إلى جانب توفير الوسائل التعليمية والصيانات الشاملة والدورية.

 



مشاركة المحتوي: