رئيس الوزراء يكرم مواطنا لحفاظه على قطعة أثرية نادرة وتسليمها للدولة

منذ شهرين
أخبار الحكومة

كرم رئيس الوزراء عبد الحميد الدبيبة اليوم الاثنين بديوان رئاسة الوزراء، المواطن "منير حسن البركي" الذي قام بتسليم قطعة أثرية نادرة إلى مصلحة الآثار.

 

وتتمثل القطعة الأثرية النادرة التي جرى تسليمها إلى الدولة اليوم في رأس رخامي للابن الثاني للإمبراطور الروماني الليبي الأصل سبتيموس سيفروس "قيتا"،وتتمتع بقيمة تاريخية عالية إذ تعد من الآثار النادرة لقيتا التي نجت من أعمال التدمير التي نفذها أخوه الأكبر الإمبراطور "كاراكلا" في إطار سعيه للانفراد بالحكم وانتهت بقتل قيتا عام 217 ميلادي.

 

وقال رئيس مصلحة الآثار إن القطعة الأثرية التي سلمها البركي من أهم القطع التي سيتم عرضها داخل المتحف الوطني.

 

وأشاد الدبيبة بمبادرة المواطن وقيامه بتسليم القطعة الأثرية مثمننا مبادرته التي تجسد وعيا بأهمية هذه الآثار وقيمتها التاريخية العالية، ومنوها إلى ضرورة  التحفظ عليها وعرضها في المتحف الوطني كجزء من ذاكرة الوطن.

 

وحضر مراسم تسليم القطعة الأثرية والتكريم كل من وزير الدولة للاتصال والشؤون السياسية ورئيس اللجنة المكلفة بتطوير وإعادة افتتاح المتحف الوطني "وليد اللافي" والخبير الدولي في مجال الآثار "حافظ الولدة" ورئيس جهاز الشرطة السياحية وحماية الآثار اللواء "السنوسي صالح" ورئيس مصلحة الآثار "محمد فرج".



مشاركة المحتوي: